جهاد النفس -2- العزم...

جهاد النفس -2- العزم...

        جهاد النفس -2- العزم...                     

    2- العزم: فبعد أن تمّ تحديد الطريق الصحيح لا بدّ أن نعزم على السير، أي: أن يعوّد كلّ واحدٍ منّا نفسه علىٰ ترك المعاصي وفعل الواجبات – أي الالتزام بأحكام الشريعة – فلا يمكن لإنسانٍ أن يحصل على الأخلاق الحسنة إلّا من خلال ذٰلك، وفي الوقت نفسه؛ فإن التجرّؤ علىٰ فعل المعاصي يفقدنا العزم، فقد كان يقال: (إنّ أكثر ما يسبّب فقد الإنسان العزم والإرادة هو الاستماع للغناء).

     فإذا أردنا العزم فعلينا أن نهجرَ المعاصي ونهاجر إلى الحقّ تبارك وتعالىٰ، ونحافظ على الظاهر الشرعيّ، وأن نسلك سبيل الأنبياء والشهداء والصالحين، وأن نطلب من الله – تعالىٰ – في الخلوات أن يوفّقنا لذٰلك، ويعصمنا من المزالق، وأن نستشفع بالرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله) وأهل بيته الطيّبين.

عدد المشـاهدات 597   تاريخ الإضافـة 17/10/2015 - 13:58   آخـر تحديـث 15/12/2017 - 09:47   رقم المحتـوى 20
محتـويات مشـابهة
اشترك بقائمتنا البريدية ليصلك كل جديد