بيان الامين العام الحاج شبل الزيدي بشأن حادثة اغتيال قادة المقاومة

بيان الامين العام الحاج شبل الزيدي بشأن حادثة اغتيال قادة المقاومة

بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنتَقِمُونَ)
صدق الله العليّ العظيم

إنه الاعتداء الأخيرُ الذي تُنفّذه أميركا ضدّ قادتنا ومقاومتنا، وإنه الاعتداءُ الذي ستندم عليه كثيرًا، وتدفع ثمنه غالياً، ويجعل وجودها في العراق حلماً لم يتحقق.
نحنُ أُمّة آمنت بالشهادة، فمنذ أن اخترنا هذا الطريق ونحن نترقّب يوماً بعد يوم شهادتنا في سبيل الله، وهي خاتمة لن ينالها إلا ذو حظٍّ عظيم.

وماذا أقول الآن يا حاج قاسم ويا أبو مهدي المهندس؟
ماذا أقول والذكريات كثيرة والمواقف أكبر، والمدن التي شهدت صولاتنا كثيرة جدًا، لكنّها الشهادة التي تمنيناها معاً، وقد نلتماها، فنحنُ أبناء عليّ عليه السلام الذي شدّ حيازيمه للموت، وأبناءُ الحسين عليه السلام الذي يرى الموت سعادة، وأبناء السجاد عليه السلام الذي قال أبالموت تُهدّدني، هؤلاء نحن بكل فخر وانتماء واعتزاز، لن نرهب الموت ما دام في سبيل الله والوطن.
أما عزاؤنا لكما فهو الثأر العظيم والرد الذي يناسب حزننا وفقدنا من دولة الشر أميركا، وستذوق كما ذاقت من قبل بأس ضرباتنا ومرارة هزيمتها لكن هذه المرة أشد وأكبر وأقسى.
ختاماً نقول، لعن الله أمةً سمعت بذلك فرضيت به، إذ بيننا وبين كل المقاومين المجاهدين عهد جهاد وأخوّة، فمعكم معكم أيها المقاومون لا مع عدوكم، وبيننا وبين أعدائنا وأعدائكم الأيام وسنذيقهم أضعاف ما عملت أيديهم، فسوح الجهاد ملعبنا والشهادة والنصر مبتغانا.
(وسيعلمُ الذينَ ظلموا أيّ منقلبٍ ينقلبون)

الامين العام لكت-ائب الامام علي ع
الحاج شبل الزيدي
2020/1/3

عدد المشـاهدات 959   تاريخ الإضافـة 04/01/2020 - 15:55   آخـر تحديـث 05/07/2020 - 00:05   رقم المحتـوى 1544
محتـويات مشـابهة
اشترك بقائمتنا البريدية ليصلك كل جديد