بيان الامانة العامة لكتائب الامام علي ع بشأن الأحداث الأخيرة وعملية الاغتيال

بيان الامانة العامة لكتائب الامام علي ع بشأن الأحداث الأخيرة وعملية الاغتيال
بسم الله الرحمن الرحيم
(وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ)

صدق الله العليّ العظيم

جريمةً بعد أخرى ترتكبها الولايات المتحدّة في العراق، وكل جريمةٍ تكون أكبر من سابقاتها، فضلاً عن التعدّي على السيادة الوطنية والتدخل في الشؤون الداخلية، ها هي تسفك الدماء، وأيّ دماء، إنها دماء المقاومة التي رسمت حدود العراق المحرَّر من مشاريع الغرب بأدواتٍ تكفيرية.
وما حصل من اعتداء آثم على القائدين الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ومَن معهما، وما حصل قبلها من اعتداءات كثيرة، لم يكن يحدث أيٌّ منها لو كانت هنالك وقفةٌ حكوميةٌ وشعبيةٌ جادة تجاه التدخلات السافرة لأمريكا في الشأن المحلي العراقي.
إنّ استهداف قادتنا بهكذا طريقة، يُعَدُّ استفزازاً صارخاً للعراق وشعبه ومقاومته، والمقاومة لن تسكت على هذا التعدّي، وسيندم الأمريكيون على فعلتهم هذه وسيدفعون الثمن غالياً، والأيام بيننا وستشهد على ذلك.
وقد قلناها مراراً، وأكدنا كثيرًا، على الحكومة العراقية بكلّ مسؤوليها ونوابها أن يعقدوا العزم على إقرار قانون إخراج القوات الأمريكية من العراق بأي صفة كانوا، لكن المصالح السياسية والأطماع والعمالة والخنوع هو ما أخّر وعطّل وأنسى هذا القانون المهم.
والله ناصر المؤمنين
الامانة العامة
٣/١/٢٠٢٠
كتائب الامام علي ع
عدد المشـاهدات 1052   تاريخ الإضافـة 04/01/2020 - 13:16   آخـر تحديـث 05/07/2020 - 00:05   رقم المحتـوى 1542
محتـويات مشـابهة
اشترك بقائمتنا البريدية ليصلك كل جديد