الحشد الشعبي: الصاروخ الذي استهدف اجتماع قياداتنا لم يطلق من داعش

الحشد الشعبي: الصاروخ الذي استهدف اجتماع قياداتنا لم يطلق من داعش

اكد الحشد الشعبي، الجمعة، ان الصاروخ الذي استهدف اجتماع قياداته في مطار تلعفر لم يطلق من "داعش"، فيما طالب التحالف الدولي بتفسير ما حدث لان الأجواء العراقية في الجهة الغربية من الموصل مسيطر عليها من قبله.

وقالت قيادة الحشد في بيان ان "يوم امس وبالساعة الرابعة والنصف مساء تعرضت الخيمة التي كانت تضم اجتماع قيادات الحشد الشعبي في مطار تلعفر، بعد مغادرة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى ضربة صاروخية تسببت باصابة عدد من المجاهدين بجروح".

واضافت انه "تم تشكيل لجنة تحقيقية بالاعتداء"، مشيرة الى انه "تبين من مخلفات الصاروخ الموجودة حاليا ان الصاروخ لم يطلق من قبل جماعات داعش الإرهابية وانه ليزري موجه تم إطلاقه بواسطة طائرة وسقط على مسافة متر ونصف المتر من خيمة الاجتماع، ‎حيث كانت متواجدة في الأجواء اثناء الاعتداء طائرات قوات التحالف المسيرة".

وطالبت القيادة قوات التحالف بـ"تفسير ما حدث يوم أمس"، لافتا الى ان "الأجواء العراقية في الجهة الغربية من الموصل مسيطر عليها من قبلهم".

وتابعت القيادة انه "منذ منذ انطلاق العمليات والتحالف يراقب تحركات قوات الحشد والقوات الأمنية بصورة مفصلة"، موضحة انه "سيكون للحشد الشعبي موقف واضح بعد إكمال التحقيق".

وعقدت قيادات الحشد الشعبي يوم امس الاول ، اجتماعا في مطار تلعفر غرب الموصل، حيث تعرضت الخيمة التي عقد بداخلها الاجتماع إلى سقوط صاروخ بالقرب منها.

فيما أكد القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، اليوم الجمعة، أن مطار تلعفر في محافظة نينوى يتعرض بشكل يومي لقصف بقذائف هاون يطلقها تنظيم "داعش".
عدد المشـاهدات 3105   تاريخ الإضافـة 26/11/2016 - 11:37   آخـر تحديـث 10/12/2017 - 22:49   رقم المحتـوى 1404
محتـويات مشـابهة
اشترك بقائمتنا البريدية ليصلك كل جديد