بيان الامانة العامة لحركة العراق الاسلامية / كتائب الامام علي ع حول المتطاولين على مقام المرجعية المباركة

بيان الامانة العامة لحركة العراق الاسلامية / كتائب الامام علي ع حول المتطاولين على مقام المرجعية المباركة
بسم الله الرحمن الرحيم
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)
صدق الله العلي العظيم

لا يخفى على كل متتبع للشأن العراقي، ما للمرجعية الدينية من فضل على الوضع العراقي العام، فقد شكّلت المرجعية جدار الصدّ بوجه المحاولات التي تريد الخراب والدمار، أو تعيث في هذه الأرض الطاهرة الفساد.
وما موقف المرجعية الدينية الأخير، المتعلّق بفتوى الجهاد المباركة، إلا دليل على النظرة الثاقبة الواعية، والقول الفصل، في التصدّي للمد التكفيري الذي استباح المحرّمات، فكانت الفتوى هي التي أوقفت التكفيريين، لا بل أصبحت الانتصارات تتوالى يوماً بعد يوم، لينحسر التكفيريون أقلّ بكثير مما كانوا عليه.
لكن وللأسف الشديد، نسمع اليوم من هنا وهناك، بعض المتطاولين على مقام المرجعية الدينية، من أقلام مأجورة، وأصواتٍ نشاز، وكتابات مدفوعة الثمن من جهات لا تريد للعراق وأهله خيراً.
ونحن في حركة العراق الإسلامية كتائب الإمام علي (عليه السلام)، نرفض بشدّة كل تطاول أو تجاوز على مقام المرجعية، لأنها الراعي الحقيقي لمصلحة البلاد وشعبه.
الإمانة العامة
عدد المشـاهدات 1709   تاريخ الإضافـة 14/05/2016 - 14:36   آخـر تحديـث 16/12/2017 - 08:18   رقم المحتـوى 1095
محتـويات مشـابهة
اشترك بقائمتنا البريدية ليصلك كل جديد