(وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)

(وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)

صدق الله العليّ العظيم

 

أيها المدافعون عن أرض الأنبياء والأولياء، أيها المرابطون في سوح المواجهة، المتخذون من البنادق سبيلاً للخلاص، الثابتون بوجه أعتى طواغيت العصر، هذا هو يوم الوحدة والتآلف والأُخوة في الوطن، فالعدو يتربّص ويُحاول التفرقة ما بين أبناء البلد الواحد، كي يُبعد عن أنظارنا الهدف المُشترك، ألا وهو القضاء عليه.

ونحن في حركة العراق الإسلامية كتائب الإمام عليّ (عليه السلام) إذ نُشدّد على كلّ الأطراف المتنازعة في طوز خورماتو أن تجعل نُصب أعينها المصلحة العامة، وضبط النفس وعدم الانجرار وراء المخطّطات الخبيثة لعُملاء الاستكبار العالمي، التي تستهدف وحدة وتكاتف أبناء هذا الوطن، بعد أن توحّدوا من أجل القضية المركزية، وهي القضاء على كل أنواع الظلم والدمار والخراب.

وبعد كل هذه الانتصارات العظيمة التي تحقّقت على أيدي أبنائنا في مختلف صنوفهم ومذاهبهم وقومياتهم، فلا بد من وجود أعداء يُغيضهم نصر العراق على التكفيريين، فالمطلوب منا أن نكون مصداقاً لقول الله تعالى (أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ).

عدد المشـاهدات 1303   تاريخ الإضافـة 27/04/2016 - 16:08   آخـر تحديـث 18/10/2017 - 06:22   رقم المحتـوى 1084
اشترك بقائمتنا البريدية ليصلك كل جديد